يعد المخطط المديري للنهوض بحقوق الاشخاص في وضعية إعاقة وثيقة استراتيجية منبثقة عن مسلسل إعداد مشروع برنامج تنمية عمالة إنزكان أيت ملول للفترة 2017-2022، إذ يرتكز على المكتسبات المحققة على الصعيد الاقليمي للنهوض بأحوال الاشخاص في وضعية اعاقة ويحدد، وفق منهج تشاركي، الخصاص القائم على مستوى البنيات الأساسية والخدمات المقدمة لهذه الفئة، ليضع في الاخير خطة عمل من أجل رفع التحديات المشخصة.

الإطار العام ومرتكزات المخطط:

يعتبر الشخص في وضعية اعاقة من أكثر الناس حاجة إلى خدمات عامة أو خاصة أو مكيفة أو اضافية تكون ذات جودة ليستطيع الاستفادة والتفاعل مع جميع مجالات الحياة من تربية وسكن ومواصلات وصحة وشغل وترفيه، وغيرها من المجالات بشكل فعال يلبي طموحاته ورغباته كأي مواطن له حقوق وعليه واجبات. ومن خلال هذه الرؤية وفي إطار مسلسل إعداد برنامجه التنموي، اشتغل مجلس العمالة في تفاعل دائم وبمقاربة تشاركية ضمت جميع الفاعلين والمتدخلين المباشرين وغير المباشرين في ملف الاعاقة، واضعا نصب عينيه ركيزتين اساسيتين:

  • ضمان جودة الخدمات المقدمة للأشخاص في وضعية اعاقة على جميع الاصعدة والمجالات؛
  • الاجابة عن النواقص والتعثرات التي يعرفها ملف الاعاقة بالإقليم في علاقته مع احتياجات وانتظارات الاشخاص في وضعية اعاقة واقتراحات الفاعلين في المجال.

منهجية إعداد المخطط:

بناء على محاور مخطط العمل الوطني للإعاقة ومخرجات عمليات التشخيص الترابي المتعلقة ببرامج عمل الجماعات وبرنامج تنمية العمالة وبدعم من أطر وزارة الاسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، تم اعتماد منهجية متنوعة ارتكزت على مجموعة من الوسائل والمقاربات التي اعانت فريق العمل على انجاز تشخيص يلامس مختلف المتدخلين والجوانب التي تميز مجال الاعاقة، وقد بسطت محطات هذه المنهجية حسب التسلسل المبين في الشكل التالي:

محاور المخطط:

وانسجاما مع توجهات المخطط الوطني للنهوض بحقوق الاشخاص في وضعية اعاقة الذي اعتمد كمنطلق للنقاشات والورشات التشاركية، تم تحديد أربعة محاور استراتيجية رئيسية، وهي:

  1. حكامة تنفيذ المخطط والاجراءات المصاحبة (محور أفقي)؛
  2. الرفع من إمكانية الولوج المرتبطة بالنقل والتنقل والتواصل؛
  3. تسهيل الادماج التربوي والمهني؛
  4. الرفع من جودة الخدمات الطبية وشبه الطبية والتأهيل وإعادة التأهيل.

 

[dflip id="3199"][/dflip]

في طور الإنشاء..

[dflip id=”3036″][/dflip]

*المصدر : دليل المصالح الطبية والاجتماعية لمنظمة الإعاقة الدولية