اللقاء التواصلي حول المخطط المديري للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة

بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص في وضعية اعاقة التي تحتفي به سائر الدول يوم 03 دجنبر من كل سنة، نظم مجلس عمالة إنزكان أيت ملول لقاء تعريفيا بالمخطط المديري للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة بالعمالة الذي سهر المجلس على صياغته بتأطير من وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية بتنسيق مع عمالة إنزكان أيت ملول وبمشاركة كل الفاعلين المؤسساتيين والخواص والمجتمع المدني العامل في مجال الاعاقة.

ويعد المخطط المديري للنهوض بحقوق الاشخاص في وضعية إعاقة وثيقة استراتيجية منبثقة عن مسلسل إعداد برنامج تنمية عمالة إنزكان أيت ملول للفترة 2017-2022، إذ يرتكز على المكتسبات المحققة على الصعيد الإقليمي في المجال للنهوض وينبني على الحاجيات الفعلية المتعلقة بالبنيات الأساسية والخدمات المقدمة لهذه الفئة.

وقد استند مجلس العمالة في مسلسل تحليل المعطيات وصياغة تدابير هذا المخطط على المقاربتين الحقوقية والاجتماعية والمرجعيات الوطنية المتمثلة أساسا في المقتضيات الدستورية الضامنة للحقوق الإقتصادية والإجتماعية والسياسية للفئة والقانون الإطار 97.13 المتعلق بحماية حقوق الفئة والنهوض بها، ثم المرجعيات الدولية كالإتفاقية الدولية المتعلقة بحقوق الاشخاص ذوي الاعاقة.

وكمخرجات لعملية التخطيط، فقد ارتكز المخطط المديري للنهوض بحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة على أربعة محاور استراتيجية تتمثل في: حكامة تنفيذ المخطط والإجراءات المصاحبة، والرفع من إمكانية الولوج في مجال النقل والتنقل والتواصل، وتسهيل الإدماج التربوي والمهني والثقافي والرياضي، والرفع من جودة الخدمات الطبية وشبه الطبية والتأهيل وإعادة التأهيل، وذلك بميزانية اجمالية تقديرية تناهز ثلاثة وثلاثون مليون درهم.

هذا وتتكفل آلية الحكامة المنبثقة عن المخطط المديري بعملية تتبع وتقييم تنفيذ التدابير المضمنة به من خلال الوقوف على التحديات التي قد تعرقل إنجاز التدابير المقترحة وإيجاد حلول ملائمة لتجاوزها.

قد يعجبك ايضا