جائزة الحسن الثاني للبيئة 2017

جائزة الحسن الثاني للبيئة 2017

———————————

تم مؤخرا فتح باب الترشيح لنيل جائزة الحسن الثاني للبيئة 2017، وتشمل مجالات الجائزة لهذه السنة:

* جائزة البحث العلمي والتقني: وتندرج ضمنها كل الأعمال سواء تعلقت ببحوث أو ابتكارات التي تهدف إلى حامية واستصلاح البيئة وترشيد استعمال الثروات الطبيعية وتحسين ظروف عيش وأمن السكان بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة؛

* جائزة الإعلام: وتندرج ضمنها كل الأعمال التي تهدف، عبر مختلف قنوات التواصل ووسائل الإعلام السمعية –البصرية والمكتوبة والإلكترونية، إلى تدعيم الوعي البيئي لدى مختلف مكونات المجتمع وتعبئتها لفائدة البيئة والتنمية المستدامة؛

* جائزة العمل الجمعوي: وتندرج ضمنها كل الأنشطة المنجزة ميدانيا من قبل الجمعيات بهدف حماية البيئة وتحسين إطار عيش السكان وتدعيم التحسيس والتربية البيئية، وبصفة عامة كل مشروع أو نشاط يساهم في تحقيق التنمية المستدامة؛

* جائزة مبادرات المقاولات: وتندرج ضمنها كل المبادرات البيئية المواطنة المنجزة من قبل المقاولات العمومية أو الخاصة بهدف إدماج البعد البيئي ضمن تدبير المقاولة، والحد من التلوث وتحسين ظروف العمل داخل المقولة وإطار عيش السكان المجاورين، وبصفة عامة كل مبادرة تهدف إلى تفعيل المسؤولية المجتمعية للمقاولة من أجل تنمية مستدامة؛

* جائزة مبادرات الجماعات الترابية: وتندرج ضمنها كل الأنشطة أو المشاريع المنجزة من طرف الجماعات الترابية، بهدف حماية وتثمين البيئة والحد من التلوث والإذايات، والاستعمال المعقلن للموارد الطبيعة، وتحسين ظروف وإطار عيش السكان، وبصفة عامة كل مبادرة تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة للمجالات.

وتبلغ قيمة الجائزة أربعمائة وخمسون ألف درهم (450.000 درهم) موزعة كما يلي:

 * جائزة البحث العلمي والتقني وقيمتها 150.000 درهم؛

 * جائزة الإعلام وقيمتها 150.000 درهم؛

 * جائزة العمل الجمعوي وقيمتها 150.000 درهم؛

تمنح للفائزين بالجائزة في هذه الأصناف، بالإضافة إلى المنحة المالية المذكورة، مجسمات وشواهد.

تتكون الجوائز الممنوحة للأعمال الفائزة في إطار صنفي جائزة مبادرات المقاولات وجائزة مبادرات الجامعات الترابية من مجسمات وشواهد.

وتجدر الإشارة بأن جائزة الحسن الثاني للبيئة تم إحداثها سنة 1980، وتم تنظيمها لأول مرة سنة 1999. وقد بينت هذه الدورة الأولى محدودية النص القانوني المنظم لها. لذا، فإن التعديل كان ضروريا لمطابقة الجائزة لأهدافها. وقد تم هذا التعديل سنة 2000، حيث تم تحديد مجالات الجائزة والرفع من قيمتها المالية وإعادة النظر في شروط المشاركة ودراسة الترشيحات.

للراغبين في الترشح لنيل الجائزة أو الاستفسار، المرجو الدخول على الرابط:

http://www.environnement.gov.ma/ar/135-2014-02-15-13-20-12/1563-appel-a-candidature-au-prix-hassan-ii-pour-l-environnement-2017-ar

قد يعجبك ايضا