مجلس عمالة انزكان أيت ملول يطلق برنامج ادماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في التخطيط المحلي

نظم مجلس عمالة إنزكان أيت ملول بشراكة مع المديرية الجهوية للبيئة لسوس ماسة وبرنامج الحكامة البيئية والمناخية للتعاون الدولي الألماني ProGEC/GIZ، يومي الخميس والجمعة 12 و13 يناير 2017 بفندق تيكيدا غولف بلاص بإنزكان، ورشة لتقوية قدرات الفاعلين المحليين من ممثلين عن الفرق التقنية المكلفة بتتبع إعداد برنامج تنمية عمالة إنزكان أيت ملول، وممثلين عن برامج عمل الجماعات التابعة للعمالة، بالإضافة لممثلين عن المصالح الخارجية والمجتمع المدني.
تمحورت أشغال هذه الورشة حول موضوع ادماج البعد البيئي والمخاطر المناخية في التخطيط المحلي، حيث تميز الْيَوْمَ الاول من الورشة بتقديم مجموعة من العروض تركزت حول:
1 المحاور الاساسية ورهانات الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.
2 منهجية إعداد المخطط الترابي لمحاربة الإحترار المناخي لسوس ماسة وأهم مخرجاته.
3 مشروع الاقتصاد الدائري لسوس ماسة (المديرية الجهوية للفلاحة والبرنامج الانمائي للأمم المتحدة.(
4 برنامج تنمية العمالة كأداة لتفعيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة.

كما تم تقديم عرضين حول المقاربات المنهجية لإدماج البعد البيئي وتغير المناخ في برنامج تنمية العمالة وبرامج عمل الجماعات.

ومن أجل تفعيل المقاربات المذكورة على مستوى تراب عمالة إنزكان أيت ملول، تم توزيع المشاركين الى مجموعتي عمل. تركزت أشغال المجموعة الاولى حول موضوع المخاطر المناخية وتدبير الموارد الطبيعية، في حين اشتغلت المجموعة الثانية على محور إطار الحياة والبيئة الحضرية.

قد يعجبك ايضا