“ورشة تثمين وتطوير المنتوجات السياحية” ضمن اليوم الدراسي حول “السياحة المستدامة بعمالة انزكان ايت ملول”

في إطار تنفيذ المرحلة الثانية من دراسة إعداد برنامج تنمية العمالة، نظم مجلس العمالة بتنسيق مع عمالة إنزكان أيت ملول و المندوبية الجهوية للسياحة بأكادير يوم الخميس 02 مارس 2017 بإنزكان يوما دراسيا تحت شعار: “السياحة المستدامة كدعامة أساسية لتنمية عمالة إنزكان أيت ملول”.
بعد تقديم العروض التأطيرية التي تمحورت حول:
* الاستراتيجية الوطنية في مجال تنمية السياحة المستدامة؛ قدمها السيد عبد العزيز فطواك، المندوب الجهوي للسياحة.
* برامج الشركة المغربية للهندسة السياحية بالجهة (مدينتي وقريتي)؛ قدمها السيد علي اولهاشمي، المسؤول الجهوي للشركة
* استراتيجية التسويق السياحي بالجهة؛ قدمها السيد حسن بوطيب، ممثل المجلس الجهوي للسياحة.
تم تشكيل مجموعتي عمل، اشتغلت بشكل متوازي حول المحورين التاليين:
1. تثمين وتطوير المنتوجات السياحية. أطرها السيد الدكتور عبد الكريم الزايدي، ومقررها يوسف جوهوي
2. التهيئة والتنشيط السياحي والثقافي. أطرها السيد الدكتور يوسف بودريبيلي، ومقررها منير نجاحي.
ركزت الورشة الاولى على سبل وطرق تثمين المنتوجات السياحية والثقافية والتاريخية والدينية والطبيعية والفلاحية بتراب عمالة انزكان ايت ملول، وجعلها تراثا وطنيا وعالميا محميا خاصا بعمالة انزكان ايت ملول كقصبة انزكان وأسايس ومهرجانات بيلماون بودماون وتيروسيا وكناوة وموسم سيدي الحاج مبارك وغيره.

قد يعجبك ايضا