يوم دراسي حول المخطط الاقليمي للإعاقة .

 في إطار تنفيذ المرحلة الثالثة والاخيرة من دراسة إعداد برنامج تنمية العمالة برسم الفترة 2017-2022، ومن أجل الإسهام في الدمج الاجتماعي و المهني للأشخاص في وضعية إعاقة نظم مجلس عمالة إنزكان أيت ملول بتنسيق مع وزارة الأسرة والتضامن والمساواة و التنمية الاجتماعية و عمالة إنزكان أيت ملول يوما دراسيا حول المخطط الاقليمي للإعاقة بمقر العمالة يومه الخميس 16 نونبر 2017 في إطار تشخيص تشاركي بين فعاليات المجتمع المدني من جمعيات و هيئات وكذا المتدخلين المؤسساتيين المعنيين بمجال الاعاقة.

وقد افتتحت أشغال هذا اليوم الدراسي بكلمة للسيد رئيس مجلس العمالة و كلمة للسيد عامل العمالة, بعد ذلك قدم ممثلا وزارة الأسرة والتضامن والمساواة و التنمية الاجتماعية عرضين حول محورين أساسيين هما :المخطط الاقليمي للإعاقة

– الإطار القانوني و المؤسساتي للإعاقة

– مخطط العمل الوطني للإعاقة.

أعقب ذلك تشخيص لوضعية الإعاقة على صعيد تراب العمالة وذلك في إطار ثلاث ورشات. المخطط الاقليمي للإعاقة

– تيسير الولوج للخدمات و الفضاءات العمومية.

– تربية وتكوين وتعليم الأشخاص في وضعية إعاقة.

– الاندماج المهني للأشخاص في وضعية إعاقة و الشراكة مع الفاعلين المعنيين.

و بعد مناقشة مستفيضة للموضوع و الاستماع إلى تدخلات ناشطي و ممثلي جمعيات المجتمع المدني توجت أشغال هذا اليوم بمجموعة من المخرجات سيتم بلورتها عبر صياغة المخطط المديري الإقليمي للإعاقة وإدماجه في برنامج تنمية العمالة 2017 -2022.

قد يعجبك ايضا